بانقطاع الرزق أو نقصانه بطريق السحر ؟

هل يجوز التصديق بانقطاع الرزق أو نقصانه بطريق السحر ؟

66

هل يجوز التصديق بانقطاع الرزق أو نقصانه بطريق السحر ؟

الإجابــة.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، وسلم وبعد:

فمس الأرزاق ينبغي أن يعلم فيها أنه عنده يكون عنده يقين لا يخالجه شكراً ، يمكنه أن يعطيه شيئاً ، أو يمنعه شيئاً إلا بإذن الله قال تعالى: مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمََةٍ فَلَا وَمَاْسِكََلَهْ. لَهُ مِنْ بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ [فاطر: 2].

يؤخر وأن يؤخر فلان ، وأن يعرف من الظن الفاسد ، صورة صاحبه أن يصحح هذا الخلل على الواقع في صحيح عقيدته ، أن تعليم تمام العلم ويتيقن. اليقين أن رزقه ورزق غيره بيد من خلقه قال تعالى: وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌ فِي كِتِت].

وصح عن نبينا صلى الله عليه وسلم أنه قال: إن روح القدس نفث في روعي إن نفساً لنساً لن تموت حتى تستكملها وتستوعب رزقها ، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب. وهو في الحلية لأبي نعيم عن أبي أمامة رضي الله عنه ، وعزاه ابن حجرن أبي الدنيا ، وذكر أن لاب الحاكم صححه من طريق ابن مسعود.

والله أعلم.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *